الانمي العام

تقرير : لقاء مع مؤلف المانجا الكبير جونجي إيتو يتحدث فيه عن الانمي و المانجا

لطالما كان مؤلف ورسام القصص المصورة اليابانية جونجي إيتو المتخصص في مجال الرعب من إحدى رواد هذا المجال بمخيلته الخصِبة والتي مازالت تولّد لنا من رَحمِها جواثيم قد تتخطى حدود الرعب والحواجز المفروضة في التصوير. وبالرغم من كل ذُكر، استطاعت رسوم إيتو بأن تتصور على الشاشات الصغيرة والكبيرة. على سبيل المثال فيلم الدوامة (Uzumaki) الذي عُرض في عام 2000 ومشروع انمي السمكة (Gyo) ذا 70 دقيقة وعُرض في 2012. وسلسلة أفلام توميه (Tomie) اليابانية الممتدة من عام 1999 وحتى 2011. وأخيرًا وليس آخرًا، مجموعة جونجي إيتو المؤلفة من مختارات من قصص إيتو وبتحريك تولاه ستوديو دين وبإنتاج مشترك لكرانشي رول. هذه المجموعة التي تتضمن 13 قصة من قصص إيتو المدهشة ستُطرح على 3 أجزاء منفصلة من اصدار منزلي (دي في دي) بعدما بُثت على التلفاز الياباني في شتاء 2018.
وفي محاولة لتسليط الضوء على مخيلة المتفرد جونجي إيتو، قامت مجلة رو مورغ المتخصصة في كل ما يشغل مجال الرعب بلقاءٍ حصري معه. إليكم ما دار من حديثٍ في هذا اللقاء الشيق.



أفكاركَ فريدةٌ جدًا. ما هو مصدر إلهامك؟
يأتي لي الإلهام فيما أراه وأسمعه في حياتي اليومية. أي شيء قابل لأن يصبح فكرة مثيرة في خاطري حتى وإن كان شيئًا عاديًا.

العديد من المشاهد في انمي مجموعة جونجي إيتو قُدمت بأسلوبٍ خفيف وطريف. هل ترى بأن قصصك المصورة مضحكة بشكلٍ ما؟
أحبُ الممثلين الهزليين اليابانيين والأفلام الهزلية كأفلام تشابلن وغيره. يُقال عامةً بأن هناك خيطٌ رفيع يفصل ما بين الخوفِ والضحك وأؤمن بهذه الفكرة. بالنسبة لي، أُضيف الحيلَ في طيّات قصصي المرعبة المصورة بدلًا من عنصر الفكاهة.


هل كان لك إضافة من الناحية الكتابية في سلسلة الانمي؟ هل قمت بالمشاركة في اختيار القصص التي سيتم تحويلها إلى الانمي؟
قُمتُ بالإنضمام في الإجتماعات المتخصصة في إختيار الحلقات التي وددت بشدة أن أراها كرسوم متحركة. أوصي بمشاهدة “الأحلام الطويلة” و”أسطوانة مستعملة”. الأولى هي القصة القصيرة المفضلة لدي وسبب اختياري القصة الثانية هي لرغبتي في سماع “سكات بولا بيل” في الأحداث. أما على الصعيد الكتابي فقمت بالإشراف على النصوص والمواقع التي تدور فيها الأحداث وقمت أيضًا ببعض الرسوم بناءً على بعض الطلبات. لدى المخرجة شينوبو تاغاشيرا مقدرة على ادراك قصصي المصورة بشكل كبير وكان لهذا الأمر أثر على النتيجة النهائية للانمي. أنا ممتن للغاية.

هل تخيلت مرةً شيئًا تخطى الحدود المرسومة؟

أعتقد فعلت ذلك عدة مرات ولكنني لا أتذكرها بتفاصيلها الآن. تخليت عدة مرات عن أفكارٍ لأسباب ترجع إلى العنف أو الفظاظة.

هل لدى القصص المصورة خاصية تميزها عن الأفلام كوسيلة لرواية قصص الرعب؟

أرى بأن هناك سحر خاص بالرسوم المخططة بالقلم. اندماج الإضاءة بالصورة مع ارتفاع التباين بين الخطوط السوداء وبياض الورق والعوامل المصنعة من الخطوط المرسومة كلها برأيي لا تستطيع الأفلام أن تبينها بسهولة.
هل تعتقد بأن أفكارك تتخطى حدود هوليوود؟
لا أعتقد ذلك. عن نفسي ألهمتني هوليوود في أوقات سابقة..

هل تشاهد أفلام الرعب؟ هل أعجبتك أي أفلام مؤخرًا؟
لقد أعجبني فيلم شكل الماء (The Shape of Water) للمخرج جييرمو ديل تورو، هو أقرب إلى فيلم خيالي ولكنه كان جيدًا جدًا. فيلم آنابيل: التكوين (Annabelle: Creation) للمخرج ديفيد ساندبيرغ كان أيضًا جيد. كما شاهدت مؤخرًا فيلم مصباح الفاوانيا (Botan Dourou) للمخرج ساتسو ياماموتو للمرة الأولى. هو فيلم قديم جدًا ولكن استمتعت به!


| معلومات عن جونجي إتو |


الإسم بالروماجي : Junji Itإچ
الإسم باليابانية : ن¼ٹè—¤مƒ»و½¤ن؛Œ
الإسم بالعربية : جونجي إتو
تاريخ ومكان الإزدياد : 31 juillet 1963 بـ Gifu, Japon
العمر: 51 سنة


النسخه الأصليه من اللقاء على مجلة رو مورغ

M.D.Luffy

اسمي : عبدالرحمن عبدالله من مواليد السعودية القصيم ( 1982) خريج الكلية التقنية بالرياض قسم صيانة و الدعم الفني للحاسب الآلي وأعمل حاليا في شركة ثلاجات المنجم بمنصب مشرف إدري . أعشق العمل على الإنترنت و تطوير المواقع ومن محبين ومتابعين الانمي وخصوصا أنمي ون بيس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق